مقال كورونا و توقيته الخطير - بقلم : أ / مراد دغيش - مجلة مجد مصر

احدث المواضيع

السبت، أبريل 03، 2021

مقال كورونا و توقيته الخطير - بقلم : أ / مراد دغيش

 

#كورونا_وتوقيته_الخطير

من المعروف لدى جميع العالم العربي والإسلامي أن فيروس كورونا الجديد المعروف بكوفيد19 كان قد تراجع في الأشهر الماضية ولكن العجيب في الأمر أنه عاد في خلال الأيام القريبة فما هو السر ياترى في هذا التوقيت الخطير الجواب هو إن كورونا  كوفيد 19   حرب عالمية تستهدف المساجد والمدارس لاغير ويتم التوقيت له في أشهر محددة ذلك التوقيت الجهنمي فعلاً  أيام ذروة العبادة في شعبان ورمضان أيام الحج والعمرة لأن منظر الناس في المساجد في رمضان وإقبالهم على الله والعبادة يغيض الأعداء ويقض مضاجعهم فاخترعوا لهم كورونا حرب ناعمة  .عجيب  أمر  هذا المرض  الذي ياتي في أوقات على مزاج اليهود والنصاري والتوقيت الذي يريدوه ويحققوا أهدافهم فيه والهدف الثاني خدمة لمصلحة المنظمات التي تعود لهم بالارباح الوفيرة  فهم بهذة الحرب الناعمة يحققوا  مكسب مالية ومكسب ديني سياسي بضرب المسلمين في دينهم وعقيدتهم وإغلاق مقدساتهم  .  كله يهوووون  ولا إغلاق المساجد في رمضان كله يهوووون  ولا منع المسلمين من بيت الله الحرام للحج والعمرة  خافوا الله يامسلمين بعد اليهود والنصارى في كل شي يمنعوكم من بيوت ربكم بدون حرب  ويجعلوكم تغلقوها  بايديكم  يـ الله  يـ الله يـ الله   ؟؟!    ماهذا  الغزو  ماهذة الحرب الناعمة الذي لم يحدث لها مثيل عبر التاريخ  .  عرفوا من أين يأتون لكم ويغلقوا مساجدكم  قسما بالله مايصيبنا إلا ما كتب الله لنا  واذا أغلقنا بيوت الله أنه سيسلط علينا وباء فعلي و حقيقي مش كذب مثل هذا المخترع الغربي  الذي إلى الآن ولا أحد يعرف حقيقته ولا حتى أعظم أطباء العالم يعرف عنه شي وإلى اليوم وهم يتخبطون في تصنيفه كل فترة يجيبون مبرر وينسبوه لدولة ويطلع كذب دليل  واااضح أنه كذب في كذب وافتراء ومغزى سياسي لضرب الإسلام والمسلمين في عقيدتهم وعبادتهم ودينهم واغلاق مساجدهم وأن يستفيدون منه كثيراً مالياً وسياسياً فيجعلون العالم يعيش في حالة من الرعب والخيال الذي من خلاله يستطيعون الوصول إلى أهدافهم وهي السيطرة على البشرية جمعاء وجعلهم يخضعون للعلاج وأدراج شرائح صغيرة تزرع في أجسام الخاضعين للقاح ومفعول تلك الشرائح نقل المعلومات التي يختزنها العقل البشري والتأثير على دماغ الشخص الذي توجد الشريحة بجسمه فهذا هو الهدف الذي يسعى إليه صانعو كورونا الذي أخاف الناس جميعاً وجعلهم في حالة من الذهول والحيرة

#المؤرخ_مراد_دغيش_الأرحبي

[email protected]

 

شارك المقالة